مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
31 03/2017
البريد السري

مشروع «قناة البحرين» بين الأردن وإسرائيل وتهويد الضفة

نشر بتاريخ: 2016-12-10
امتدح قادة المستوطنين اليهود ومسؤولون إسرائيليون كبار الدور الذي سيلعبه مشروع قناة البحرين الذي وقعته إسرئيل والأردن أواخر الأسبوع الماضي في تعزيز المشروع الاستيطاني في الضفة الغربية.

وقال ديفيد ليفي، رئيس التجمع الاستيطاني في منطقة “غور الأردن”، التي تشكل 28% من مساحة الضفة الغربية إن المستوطنات في التجمع الذي يرأسه ستكون الأكثر الاستفادة، منوها إلى أن المشروع سيعمل على تطوير الاستيطان في المنطقة وتعزيزه، وفق عربي21.

وأعاد رئيس التجمع الاستيطاني للأذهان ما قاله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي أكد أن المياه العذبة التي ستحصل عليها إسرائيل من محطة تحلية المياه التي سيتم تدشينها في مدينة العقبة الأردنية ضمن المشروع ستوجه بالكامل لاستخدام التجمع الاستيطاني في غور الأردن.

ونوه ليفي إلى أن المشروع لن يسمح فقط للمستوطنين باستغلال أراضي المنطقة وزراعتها “بل أنه سيمكن من توسيع المستوطنات القائمة لاستيعاب المزيد من المستوطنين في هذه المستوطنات”.

وأشار ليفي إلى أن المشروع سيسهم في تعزيز البيئة الاقتصادية للمشروع الاستيطاني في الضفة، منوها إلى إن دور المشروع في إحياء البحر الميت سيفضي إلى تعزيز الحركة السياحية في المنطقة.

وفي السياق ذاته اعتبرت دراسة إسرائيلية مشروع “قناة البحرين” دليلا على أن الطريق المسدود التي انتهت إليه الجهود لحل الصراع مع الفلسطينيين لا يؤثر سلبا على تطبيع العلاقات الاقتصادية والسياسية بين إسرائيل والأردن.

وحسب الدراسة التي نشرها “مركز أبحاث الأمن القومي” الإسرائيلي وأعدها سفير إسرائيل الأسبق في عمان عوديد عيران فإن إسرائيل ستكون الرابح الأكبر من تدشين المشروع، منوها إلى أن إسرائيل ستحصل وحدها على 50% من كمية المياه التي ستتم تحليتها، في حين سيتقاسم الأردن والسلطة الفلسطينية الكمية الباقية.

وعدت الدراسة تطور الشراكات الاقتصادية ومظاهر التطبيع بين إسرائيل والأردن دليلا على عدم تأثير المعارضة التي يبديها البرلمان والشارع الأردني على رغبة الملك والحكومة في عمان في تواصل التعاون مع إسرائيل.

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
الرئيس الصيني يزور فنلندا وأمريكا الأسبوع المقبل بوتين لا يستبعد عقد لقاء مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب في إطار قمة محتملة لدول منطقة القطب الشمالي الولايات المتحدة رفضت حضور اجتماع بشأن أفغانستان في موسكو أول قمة أمريكية صينية في عهد جـون ترامـب في الأسبوع الأول من نيسان كوريا الجنوبية تدعو الصين إلى وقف الإجراءات الانتقامية بسبب منظومة "تاد"