مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
21 09/2017

نظام آل سعود يقود الزحف التطبيعي باتجاه تل أبيب

نشر بتاريخ: 2017-01-06
القدس/المنـار/ مؤخرا، أعلن بنيامين نتنياهو رئيس وزراء اسرائيل صراحة أن اسرائيل "حليفة للعرب" وعلاقات تل أبيب مع المملكة الوهابية السعودية أكثر من تحالف، هذا الاعلان الصريح من جانب نتنياهو يؤكد عمق العلاقة مع الرياض، التي تشمل على وجه الخصوص التنسيق الامني الاستخباري، الذي وصل حد مرابطة طائرات حربية اسرائيلية في مطارات سعودية، وتواجد مستشارين أمنيين وعسكريين سعوديين على الاراضي السعودية، وابتياع السعودي لاسلحة من اسرائيل وضخها للعصابات الارهابية. انه التطبيع السعودي غير المعلن مع اسرائيل بانتظار الفرصة المواتية لاشهاره، وما يخشاه المراقبون أن ينجح هذا النظام التكفيري في التقاط هذه الفرصة من الجانب الفلسطيني وعودا وخداعاتحت رايات مشاريع حل سياسية هي في الحقيقة كمائن تنجز هدف اشهار التطبيع، وحسب دوائر دبلوماسية فان العائلة السعودية، تقود الزحف التطبيعي الخليجي أولا والعربي ثانيا نخو البوابة الاسرائيلية.
والعمل من أجل التطبيع الخليجي نصيحة يقدمها الامريكيون الى الأنظمة الخليجية، فرئيس جهاز الاستخبارات الامريكي السابق وخلال زيارة له لدولة الامارات نصح قيادتها بالتطبيع الكامل العلني مع اسرائيل والتحالف مع تل أبيب ضد ايران، وهذا التحالف من بين أهدافه أيضا، ضرب المقاومة الفلسطينية واللبنانية، واستمرار العبث والتدمير بأشكال ارهابية مختلفة في الساحات العربية وتفكيك جيوشها خاصة ذات التأثير في مصر وسوريا والعراق.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
الرئيس عباس امام الجمعية العامة للامم المتحدة: اما الاستقلال واما الحقوق الكاملة للجميع على أرض فلسطين التاريخية روحاني: الادراة الاميركية تقوض ثقة المجتمع الدولي بها بخرقها الالتزامات الدولية وزير الخارجية الفرنسي: استفتاء الإقليم الكردي في العراق "خطوة غير مناسبة" السيسى: اتفاق السلام الفلسطيني-الإسرائيلي سينشىء واقعا جديدا روسيا والهند توقعان وثائق بناء المرحلة الثالثة من محطة "كودانكولام" النووية