مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
27 03/2017
البريد السري

علبة سجائر أخضعت نتنياهو للتحقيق... ولكن؟!

نشر بتاريخ: 2017-02-02
القدس/المنـار/ الفساد.. فساد، والرشوة .. رشوة، مهما اختلفت وتباينت القيمة والكميات والاعداد والاحجام، ولكن؟!
هناك "رشى" على هيئة هدايا، لكن، القانون يصنفها "رشى" وحكمها، كمن تلقى مصنعا أو مزرعة أو حقل نفط كهدية.
في الساحة العربية، وبعيدا عن التحديد والتفصيل والتخصيص، تنتشر وتتعمق ظاهرة "الرشى" دون حسيب أو رقيب، والمتهمون بأخذها وتناولها، "أعينهم حمراء" وكما يقول المثل "عينك .. عينك"، يواصلون تلقي الرشاوى والسمسرة، دون أن يساقوا الى لجان التحقيق، وان تشكلت هذه اللجان، فهي للتغطية والتعمية والتبرئة، والمرتشون الحقيقيون يتهمون الابرياء، فوضى و "قائمة"!!
في اسرائيل، نتنياهو يخضع للتحقيق على "بدلة وعلبة سجائر".. وفي الدول العربية، تنهب الملايين، ومن يفتح "فوه"، يصبح في خبر كان، بل وأخواتها.
فقط.. نسوق الامثلة، ونترك للقارىء استنتاج "المضامين" و "الاغراض" في مقارنة، حبذا، يرفع فيها الصوت، وتوضع الاصابع على الجروح.
في الساحة العربية، ميزانيات أهدرت، وضاعت.. والمرتشون في تزايد، و "الكلاحة" ترافقهم، عيونهم لا تغمض بأسا وراتدادا، وقلوبهم لا ترجف، وأيديهم الممتدة لـ "الرشى" لا ترتعش، فأي نهوض، أو بناء مؤسسات وحضارة يتحدث عنها البعض، في ساحة تشهد كل أشكال "الحرمنة"!!
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
المومني: الأردن لن يدخر جهدا لتقريب وجـهـات الـنـظـر بـيـن الأقـطـار العربيــة حركة "حماس" تتهم إسرائيل بالمسؤولية عن اغتيال القيادي مازن فقهاء أمام منزله في غزة واشنطن وافقت على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية بالضفة الغربية المحتلة مساعد وزير الخارجية المصري السابق مصطفى بسيوني: الحملة السعودية في اليمن لم تحقق أي هدف وهناك انتكاسات متتالية 70 رجل أعمال صينى يزورون القاهرة مطلع أبريل لتعزيز الاستثمارات بمصر