مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
27 03/2017
البريد السري

إحباط اعتداء إرهابي وشيك بفرنسا

نشر بتاريخ: 2017-02-10
أعلنت السلطات الفرنسية، أنها أحبطت مشروع اعتداء "وشيك" عبر توقيف أربعة أشخاص في مونبيلييه (جنوب) بينهم قاصر في السادسة عشرة، وذلك بعد أسبوع من هجوم بساطور على جنود قرب متحف اللوفر.

وقال وزير الداخلية برونو لورو في بيان إن هذه العملية "أتاحت إحباط مشروع اعتداء وشيك على الأراضي الفرنسية"، فيما أظهر مصدر قريب من التحقيق أن المحققين لم يتمكنوا من تحديد هدف الاعتداء.

وأورد مصدر قريب من التحقيق: "يبدو أن نية الانتقال الى الفعل وتحضير عبوات ناسفة عدة كانت في طور التحقق"، فيما أظهر مصدر في الشرطة أن "المشتبه بهم الأربعة وأعمارهم 16 و20 و26 و33 عاماً أوقفوا بعد شرائهم مادة أسيتون" التي يمكن استخدامها لصنع عبوة ناسفة.

بين الموقوفين فتاة في السادسة عشرة تم رصدها على شبكات التواصل الاجتماعي بعدما عبرت عن رغبتها في التوجه الى سوريا والعراق وفي ضرب فرنسا. وأضاف المصدر في الشرطة أن "أحد شركائها كانت تراقبه الإدارة العامة للأمن الداخلي" أي الاستخبارات الفرنسية.

وتفيد العناصر الأولى لدى المحققين بأن هذا الرجل، وهو أحد المشتبه بهم الموقوفين، كان يعتزم "تفجير نفسه".

وأوضح مصدر قضائي أن السلطات ضبطت خلال عمليات الدهم مادة شديدة الانفجار إضافة الى لوازم أخرى تستخدم في صنع عبوات ناسفة مثل مادة أسيتون وماء الأوكسجين وحقن وقفازات واقية.

وبعدما تجاهلتهن الاستخبارات لفترة طويلة، باتت الفتيات يعتبرن خطراً محتملاً يوازي خطر الرجال، خصوصاً منذ أوقفت مجموعة من النساء في منطقة باريس في سبتمبر 2016 بعد العثور على قوارير غاز داخل سيارة في العاصمة.

"التهديد مستمر"

لا تزال فرنسا التي تسري فيها حالة طوارئ منذ الاعتداءات الجهادية في 2015 و2016 التي خلفت 238 قتيلاً، تواجه تهديداً إرهابياً "مرتفعاً جداً". وهي مستهدفة خصوصاً لأنها تشارك في العمليات العسكرية في سوريا ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكر رئيس الوزراء برنار كازنوف، الجمعة، أن "مستوى التهديد الإرهابي مرتفع للغاية" في فرنسا.

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
المومني: الأردن لن يدخر جهدا لتقريب وجـهـات الـنـظـر بـيـن الأقـطـار العربيــة حركة "حماس" تتهم إسرائيل بالمسؤولية عن اغتيال القيادي مازن فقهاء أمام منزله في غزة واشنطن وافقت على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية بالضفة الغربية المحتلة مساعد وزير الخارجية المصري السابق مصطفى بسيوني: الحملة السعودية في اليمن لم تحقق أي هدف وهناك انتكاسات متتالية 70 رجل أعمال صينى يزورون القاهرة مطلع أبريل لتعزيز الاستثمارات بمصر