مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
20 02/2018

حاكم السودان يحول جيشه لمرتزقة ويدفع بالمزيد الى اليمن

نشر بتاريخ: 2017-04-19
القدس/المنـار/ حاكم السودان البشير، دفع بوحدات عسكرية جديدة اضافية الى اتون الحرب في اليمن دعما للتحالف العدواني السعودي، وهو يتجه بشكل سريع ليحول بلده الى مزرعة خليجية، وتحديدا تحت سيطرة النظام الوهابي التكفيري في الرياض.
وتقول دوائر سياسية، أن هناك في الخليج من يدعو الى ضم السودان الى مجلس التعاون الخليجي، فهو اي حاكم السودان فتح اراضي بلده للاستثمارات الاقتصادية الخليجية، وعرض جيشه لـ "الايجار" محولا وحداته الى مرتزقة، يدفع بهم الى بؤر الاشتعال وميادين الحروب التي تديرها اسرائيل وامريكا، وتخوضها بالوكالة أنظمة مرتدة والخليجية منها بشكل خاص.
وحاكم السودان، يشتغل لحساب الرياض وغيرها من الدول الخليجية، ويشارك بعضها ذات العلاقة القوية التحالفية مع اسرائيل في التآمر على مصر، في ملفات عدة، وتشير هذه الدوائر الى أن الرئيس السوداني البشير أبدى استعدادا لارسال وحدات من جيشه باتفاق مع الرياض الى الحدود الاردنية السورية للمشاركة في مخطط امريكي بريطاني للسيطرة على الجنوب السوري، واقتطاعه عن الدولة السورية، وهذا يؤكد أن البشير يضطلع بدور كبير في رفد مؤامرة تدمير الساحات العربية، الذي تقوده واشنطن، وهذا مقابل بقائه على رأس الحكم ومن أجل هذا الهدف الشخصي، سمح البشير بتجزئة السودان، وهو مخطط ما زال قائما دون أن يبدي هو اعتراضاً حقيقياً.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2018
لافروف: تصرفات الولايات المتحدة خطر على وحدة دمشق طرد المندوب القطري في غزة ورميه بالأحذية ونزع علم بلاده السعودية وإسرائيل تتفقان في مؤتمر ميونيخ للامن على مهاجمة إيران الجيش السوري يستعد لعملية كبيرة في الغوطة الشرقية لافروف: اتهام روسيا بالتدخّل في الانتخابات الأميركية ثرثرة