مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
26 09/2017

من هو الضابط المصري السابق الذي يقود مجموعة متشددة في ليبيا ؟

نشر بتاريخ: 2017-06-04
كشف المتحدث باسم الجيش الليبي العقيد أحمد المسماري، خلال مؤتمر صحفي بمدينة بنغازي، أن ضابطا مصريا سابقا، يقود حاليا جماعة مسلحة متشددة في مدينة درنة، شمال شرق ليبيا.
وأضاف العقيد أحمد المسماري أن الضابط المصري السابق المدعو هاشم عشماوي تورط على ما يبدو في هجوم المنيا الإرهابي في مصر، الذي أسفر عن مقتل 29 قبطيا مصريا، بينهم نساء وأطفال، كانوا متوجهين لزيارة دير الأنبا صموئيل.
وأوضح المسماري إن الضابط الإرهابي المدعو هاشم عشماوي تم طرده من الجيش المصري عام 2012، وهو الآن زعيم للجماعات الإرهابية في درنة ويقود العمليات المسلحة من هناك.
وأشار المتحدث العسكري الليبي إلى وجود إرهابي مصري آخر، يدعى محمد سرور، يقوم بتجنيد وتدريب الإرهابيين الأجانب في درنة.
وكان المسماري قد أكد أن الجيش الليبي توصل إلى أن متطرفين مصريّين اثنين بارزين يعملان في درنة، لافتا إلى أن مكالمات هاتفية عبر الأقمار الاصطناعية أجريت بين المنيا بمصر ودرنة، قبل الهجوم الدموي الذي استهدف الأقباط.
يُشار إلى ان سلاح الجو المصري شن في الأيام الماضية غارات على مواقع في درنة، استهدفت إرهابيين، قال إن لهم صلة بهجوم المنيا الدموي.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
اعتقال أخطر متزعمي “داعش” الإرهابي في إسبانيا أذربيجان تتحقق من مقتل 300 من مواطنيها التحقوا بـ"داعش" في العراق اليونسيف: أكثر من 15 مليون يمني يعانون من صعوبة الحصول على مياه للشرب باريس تكشف النقاب عن مـصرع أحد جنودها على الحدود بين دمشق والعراق ظريف: التفاوض مع الاميركيين لا يجدي نفعا الجيش السوري يواصل عملياته بنجاح على الضفة الشرقية لنهر الفرات مصير مجهول ينتظر جبل طارق بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي