مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
21 10/2017

هل كانت بلغاريا مهد البشر الأوائل؟

نشر بتاريخ: 2017-06-17
سهل شبيه بغابات السافانا مجرد من الحياة النباتية وتعيش فيه زرافات... هكذا كانت بلغاريا قبل سبعة ملايين سنة، وفي هذا المكان وليس في افريقيا يقتفي علماء حالياً آثار أحد أقدم أسلاف البشر. 

في ما عدا الشمس الساطعة التي تضرب أشعتها بقوة في حزيران، لا يجد المرء أي شيء مشترك بين قرية روبكيت الصغيرة في جنوب بلغاريا الواقعة بين حقول الذرة، وبين أي قرية إفريقية. لكن عدداً من العلماء يؤكدون أن الأمر لم يكن هكذا قبل سبعة ملايين و200 ألف سنة، حين كانت الغزلان والزرافات والظباء منتشرة في جنوب شرق أوروبا الذي كان يحمل تأثيرات صحراوية، بسبب التغير المناخي الحاد آنذاك.

ويعمل هؤلاء العلماء على التنقيب في حوض نهر قديم، وقد أخرجوا حتى الآن عدداً كبيراً من المتحجرات التي تعود إلى ما قبل التاريخ.

والهدف من هذا العمل مهم جداً، وهو البحث عن آثار لأحد الأنواع التي يعتبرها العلماء من أسلاف البشر، وقد يكون هذا النوع هو الأقدم الذي يعثر على أثر له حتى الآن، أي أقدم من "توماي" أو إنسان الساحل التشادي الذي عُثر في عام 2001 على آثار متحجرة له في إفريقيا.

وكان الاعتقاد السائد بين العلماء أن الإنسان الأول ظهر في إفريقيا. لكن دراسة نشرتها مجلة "بلوس وان" الأميركية في أيار الماضي كشفت عن وجود متحجرات بشرية في روبكيت في بلغاريا وفي اليونان، تعود إلى أقدم من تلك المعثور عليها في إفريقيا. ويقول المسؤول في المتحف الوطني البلغاري للتاريخ الطبيعي والمسؤول عن الحفريات في روبكيت نيكولاي سباسوف لوكالة "فرانس برس": "كنا نعتقد حتى الآن أن توماي هو أول أسلاف البشر، لكننا نظن الآن أن النوع المعثور عليه في اليونان وبلغاريا كان سابقاً له ببعض آلاف السنوات".

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
الخارجية السورية: نجدد تحذيرنا من التداعيات الخطيرة للعدوان الاسرائيلي المتكرر الرئيس عباس يعزي الرئيس السيسي ويعرب عن وقوفه إلى جانب مصر في وجه الارهاب الحكومة الفلسطينية تجدد تضامنها مع مصر في مواجهة الإرهاب السفارة الأمريكية تحذر من هجوم إرهابي في السنغال ألمانيا: الاتفاق مع الأردن بشأن تمركز قوات قتالية بات وشيكا