مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
22 11/2017

تقارير استخبارية: عمليات ارهابية تنفذها خلايا نائمة في ساحات عربية

نشر بتاريخ: 2017-07-11
القدس/المنـار/ نفوذ تنظيم داعش الارهابي ينحسر بشكل كبير في سوريا والعراق، وهذا لا يعني أن خركته قد شلت تماما، أو أن من صنعه وموله ورعاه، قد تخلى عنه، ما تبقى من عناصره ينتقلون الى ساحات جديدة، ولنفس الهدف الذي وضعته واشنطن وأدواتها عندما أقامت هذه العصابة وأمدتها بكل أشكال وأنواع الدعم والتمويل، وفتحت الممرات عبر الاردن وتركيا لممارسة أبشع أنواع الارهاب في سوريا والعراق.
تنظيم داعش الارهابي، صنيعة أمريكية ومهمته لم تنته، وواشنطن تحرك عناصره من ساحة الى اخرى ومن موقع الى آخر، وتنقذ أفراده في ساحات القتال، وعملياته الارهابية ستستمر في الكثير من الساحات، فهناك خلايا ارهابية نائمة تابعة له، تنتظر الاوامر من قياداتها المرتبطة بواشنطن ومموليه، لذلك انطلقت التحذيرات الاستخبارية من دول عدة، تحذر من عمليات ارهابية في أكثر من ساحة، بعضها قدم الاسناد لهذا التنظيم الارهابي، وحسب تقارير استخبارية، فان بعض هذه الخلايا اصبحت "منفلتة ومنفردة" قد تضع هي خطط ما ستنفذه من عمليات ارهابية، في ارتدادات صعبة لارهاب ترعاه العديد من الدول والجهات.
تقول التقارير الاستخبارية، أن خلايا ارهابية مزروعة ونائمة في عدد من الدول في الاقليم والساحة الدولية، وسوف تشهد ساحات هذه الدول تفجيرات ارهابية، للفت الانظار عن الهزائم المتلاحقة التي يتكبدها تنظيم داعش الارهابي، وغيره من العصابات الارهابية، وما تحذر من التقارير الاستخبارية، هو أن بعض هذه الخلايا تمول من أجنحة رسمية في دول خليجية، معنية بايقاظ هذه الخلايا لتنفيذ مخططات مرسومة في هذه الساحة وتلك. 
في السياق نفسه، كشفت دوائر مطلعة أن اعدادا من تنظيم داعش الارهابي نقلتهم القوات الامريكية من ميدان المعارك في العراق الى ساحات أخرى، من بينها الصومال وليبيا واليمن لتنفيذ مهمات جديدة.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
الرئيس عباس يصدر تعليمات بوقف اللقاءات مع المسؤولين الامريكيين «داعش» يتبنى أول هجوم في كشمير المتنازع عليها مكتب الحريري: رئيس الوزراء اللبناني يزور مصر الثلاثاء سوريا تؤكد أهمية استمرار التنسيق مع العراق لمواجهة التحديات بالمنطقة وزير خارجية قطر: ما حدث لقطر يتكرر بلبنان وهناك أزمات تخرج عن السيطرة بسبب قيادة متهورة