مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
24 11/2017

من يقول ان العميل البغدادي قتل فهو كاذب!! ؟؟

نشر بتاريخ: 2017-07-15
بقلم: رابح بوكريش
لا أدري متى بدأت افكر في كتابة موضوع حول مقتل البغدادي ..ولكني في كل مناسبة كنت اتحدث عن هذا الموضوع ولكن بسرعة اطرده من مخي ، وكأني أضن أن في مقتله شيء محير ! .. كنت لا أذكر عن صحة الخبر إلا ما يتصوره خيالي ، وكنت أجعل من كل ما يكتب نقائص . كنت أتحيل على نفسي لأقناعها بأن ليس هناك ما يدفعني إلى مثل هذا التفكير .. كنت أقول لنفسي " إن البغدادي لم يقتل واعتقد أن كل ما قاله الاعلام العراقي حول مقتل بن لادن فيلم من انتاج هوليود .إن سلوك حكومات الدول العظمى في قضية مقتل العميل البغدادي يبدو في بعض الأحيان غير مفهوم من الإنسان البسيط الذي يتساءل عن الغموض التي استعملها الإعلام العراقي في القضية " لا تخضع لمحاولة الفهم الطبيعية لمقتل البغدادي " . في كل الأحوال فإن الصورة التي أظهرها الإعلام العراقي للعالم حول مقتل البغدادي يكسبه شيئا من الصبغة الرسمية وهذه الصبغة فهمتها عدة عواصم من أنها الحقيقية الكاملة . أنا شخصيا اعتقد أن كل ما قاله الاعلام العراقي حول مقتل البغدادي فيلم من انتاج هوليود " البغدادي ليس أسير المخابرات الأمريكية كما يقال بل هو اسير ذلك الإنسان المتعطش الى الرتب الشرفية والمناسب . ويبدو أن البغدادي المجرم العميل أنه توصل الى اتفاق تام مع المخابرات الأمريكية ولكن هذا الاتفاق ثنائي إذ من المعلوم أن هناك بلدانا أخرى هي أطراف في هذه القضية التي تجاوزت النظام العراقي وما من ذي عقل سليم لا يعتقد أن مسألة مقتل البغدادي رهينة مصالح دولية . فقد اشتمت رائحة المخابرات الأمريكية لا من طرف أمريكا وحدها ولكن من طرف بلدان أخرى أيضا . من هذا اعتقد أن البغدادي لم يقتل وهو الآن يعيش في كاليفورنيا عيشت هارون الرشيد بملامح مختلفة .. والجميع يعلم كيف نغير الملامح الإنسان هناك ...فلو قتل بالفعل لأظهروه للعالم حتى يكون عبرة للإرهابيين وستبث جثته جميع وسائل الاعلام في العالم اجمع وسيحتفل الشعب الأمريكي بهذا اليوم العظيم وينظم البيت الأبيض حفلا كبيرا بهذه المناسبة ويوجه دعوة لكل زعماء العالم وسيصبح الرئيس ترامب وكأنه محرر العالم من الإرهاب . الحقيقة الواضحة تما هي أن الصهيونية العالمية هي من أسست القاعدة وداعش وبوكوحرام والهدف معروف لدى الجميع " البرهان على أن الاسلام دين يحرض على الارهاب و القتل" . الواقع إن الإرهاب ظاهرة غريبة على الدين الإسلامي و أن الإسلام منه براء ، والمعروف لدى الجميع أن الدين الإسلامي دين تسامح وتعايش بين الشعوب . منذ عدة أعوام، أفرجت الولايات المتحدة عن مجموعة من الوثائق التي أظهرت دورها في بعض الأحداث العالمية المهمة، والسؤال الافتراضي هنا هو : متى تفرج أمريكا عن وثائق تثبت بأن العميل البغدادي هو صناعة أمريكية ؟ .
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
الرئيس عباس يستقبل مدير المخابرات الروسية الرئيس السوري بشار الأسد يتقبل أوراق اعتماد سعد زخيا سفيراً للبنان لدى سورية نتنياهو: هناك تعاون مثمر بين إسرائيل ودول عربية الحرس الثوري الإيراني: نتبع ضبط النفس مع السعودية وزير خارجية قطر: ما حدث لقطر يتكرر بلبنان وهناك أزمات تخرج عن السيطرة بسبب قيادة متهورة