مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
22 11/2017

أردوغان يؤلب الناخبين الأتراك في ألمانيا لخدمة صراعاته مع أوروبا

نشر بتاريخ: 2017-08-19
أنقرة – يرى دبلوماسيون غربيون في العاصمة التركية أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يسعى لفرض نفسه رقماً صعبا في الحياة السياسية الداخلية في الاتحاد الأوروبي من خلال تحريك ورقة الناخبين من أصل تركي في أوروبا، وخصوصاً في ألمانيا.

ودعا أردوغان، المواطنين الأتراك المقيمين في ألمانيا، إلى عدم التصويت لصالح الأحزاب الرئيسية الثلاثة خلال الانتخابات العامة المقرر إجراؤها الشهر المقبل.

يذكر أن ألمانيا وتركيا على خلاف منذ أشهر بسبب عدد من الشكاوى، ومن بين الأسباب الرئيسية للخلاف اعتقال تركيا لصحافيين ألمان وعامل في مجال حقوق الإنسان، بينما تطالب أنقرة ألمانيا بترحيل 4500 شخص تتهمهم بالتورط في محاولة الانقلاب الفاشلة العام الماضي.

واعتبرت مصادر معارضة تركية أن أردوغان استهدف في ندائه كل الطبقة السياسية الألمانية بما يعبر عن عداء لألمانيا برمتها وليس لتيار سياسي معين دون آخر. وأضافت هذه المصادر أن أردوغان يعبر في موقفه هذا عن عداء لأوروبا وعزم على عزل المواطنين من أصل تركي عن بقية المواطنين في ألمانيا أو غيرها.

وقال أردوغان، عقب أدائه صلاة الجمعة في إسطنبول “لا ترتكبوا خطأ دعمهم. لا (تصوتوا لصالح) الحزب المسيحي الديمقراطي ولا الحزب الاشتراكي الديمقراطي ولا حزب الخضر. إنهم جميعا أعداء لتركيا”.

وتعقد الانتخابات في ألمانيا الشهر المقبل، وتخوضها أنجيلا ميركل زعيمة الحزب المسيحي الديمقراطي لتنافس على تولي منصب المستشارة لفترة رابعة.

أردوغان يؤلب الناخبين الأتراك في ألمانيا لخدمة صراعاته مع أوروبا
أنقرة – يرى دبلوماسيون غربيون في العاصمة التركية أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يسعى لفرض نفسه رقماً صعبا في الحياة السياسية الداخلية في الاتحاد الأوروبي من خلال تحريك ورقة الناخبين من أصل تركي في أوروبا، وخصوصاً في ألمانيا.

ودعا أردوغان، الجمعة، المواطنين الأتراك المقيمين في ألمانيا، إلى عدم التصويت لصالح الأحزاب الرئيسية الثلاثة خلال الانتخابات العامة المقرر إجراؤها الشهر المقبل.

يذكر أن ألمانيا وتركيا على خلاف منذ أشهر بسبب عدد من الشكاوى، ومن بين الأسباب الرئيسية للخلاف اعتقال تركيا لصحافيين ألمان وعامل في مجال حقوق الإنسان، بينما تطالب أنقرة ألمانيا بترحيل 4500 شخص تتهمهم بالتورط في محاولة الانقلاب الفاشلة العام الماضي.

واعتبرت مصادر معارضة تركية أن أردوغان استهدف في ندائه كل الطبقة السياسية الألمانية بما يعبر عن عداء لألمانيا برمتها وليس لتيار سياسي معين دون آخر. وأضافت هذه المصادر أن أردوغان يعبر في موقفه هذا عن عداء لأوروبا وعزم على عزل المواطنين من أصل تركي عن بقية المواطنين في ألمانيا أو غيرها.

وقال أردوغان، عقب أدائه صلاة الجمعة في إسطنبول “لا ترتكبوا خطأ دعمهم. لا (تصوتوا لصالح) الحزب المسيحي الديمقراطي ولا الحزب الاشتراكي الديمقراطي ولا حزب الخضر. إنهم جميعا أعداء لتركيا”.

وتعقد الانتخابات في ألمانيا الشهر المقبل، وتخوضها أنجيلا ميركل زعيمة الحزب المسيحي الديمقراطي لتنافس على تولي منصب المستشارة لفترة رابعة.

والمنافسان الأقرب لحزبها وهو من يمين الوسط هما الحزب الاشتراكي الديمقراطي من يسار الوسط وهو الحزب الذي شكل معه الحزب المسيحي الديمقراطي ائتلافا كبيرا، وحزب الخضر المعني بالبيئة.

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
الرئيس عباس يصدر تعليمات بوقف اللقاءات مع المسؤولين الامريكيين «داعش» يتبنى أول هجوم في كشمير المتنازع عليها مكتب الحريري: رئيس الوزراء اللبناني يزور مصر الثلاثاء سوريا تؤكد أهمية استمرار التنسيق مع العراق لمواجهة التحديات بالمنطقة وزير خارجية قطر: ما حدث لقطر يتكرر بلبنان وهناك أزمات تخرج عن السيطرة بسبب قيادة متهورة