مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
20 11/2017

طواقم استخبارية بريطانية ترتكب جرائم شنيعة في سوريا والعراق

نشر بتاريخ: 2017-10-28
القدس/المنـار/ اعتادت بريطانيا على اخفاء حجم رعايتها للارهاب واسناد العصابات الارهابية، وهي صاحبة "الدور المخفي" في سعيها لتدمير الساحات العربية، وتفجير مؤسساتها الحيوية واغتيال الكفاءات العربية في أكثر من ساحة.
بريطانيا تخطط لارتكاب الجرائم، وتبيع السلاح الممول خليجيا لضخه الى العصابات الارهابية، وتشارك استخباريا بقوة في تنفيذ ما تسعى اليه سياساتها وهي المعادية دوما للشعوب.
مصادر واسعة الاطلاع ذكرت نقلا عن تقارير استخبارية، ودوائر ذات اطلاع متابعة للاحداث في سوريا والعراق، أن هناك طواقم استخبارية بريطانية، تنتشر في الاراضي السورية والعراقية لها غرفة عمليات في الاردن، تقوم بتنفيذ عمليات اغتيال للكفاءات في ميادين مختلفة، ورصد لتحركات جيشي الدولتين وتقديم المعلومات الاستخبارية للعصابات الارهابية.
وقالت المصادر أن أجهزة الأمن السورية ألقت القبض مؤخرا على افراد طاقم استخباري بريطاني، اعترفوا بمعلومات خطيرة عن الخطط التي أوكلت لطاقمهم، وما ارتكبوه من جرائم، وأين تقيم قيادتهم الميدانية.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
واشنطن تبلغ منظمة التحرير رسمياً بقرارها عدم تجديد اوراق عمل مكتبها في العاصمة الاميركية «داعش» يتبنى أول هجوم في كشمير المتنازع عليها مكتب الحريري: رئيس الوزراء اللبناني يزور مصر الثلاثاء سوريا تؤكد أهمية استمرار التنسيق مع العراق لمواجهة التحديات بالمنطقة وزير خارجية قطر: ما حدث لقطر يتكرر بلبنان وهناك أزمات تخرج عن السيطرة بسبب قيادة متهورة