مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
17 01/2018

السعودية... إنقلاب ضد الحكم أم التطهير الذي يسبق التنصيب؟!

نشر بتاريخ: 2017-11-07
القدس/المنـار/ تحدثت مواقع اعلامية عن أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تمكن من احباط محاولة انقلابية كبيرة على حكمه ووالده بقيادة الأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني وأمراء آخرين وضباط آخرين ورجال أعمال.
وذكرت هذه المواقع نقلا عن مصادر دبلوماسية غربية في الرياض أن محاولة الانقلاب التي تم اكتشافها كان مقررا لها أن تنفذ فجر الأحد الخامس من الشهر الجاري، الا أن معلومات استخبارية لم تسمها أبلغت ولي العهد السعودي بخطة الانقلاب قبل يومين من بدء تنفيذها، وقامت السلطات الأمنية السعودية على الفور، بالقاء القبض على قائد الانقلاب الأمير متعب بن عبد الله وزير الحرس الوطني وعدد كبير من ضباط الجيش والحرس الوطني.
وأوضحت المصادر أن المحاولة الانقلابية خطط لها بسرية تامةن واشترك فيها عدد من الامراء ووزراء سابقين ومسؤولين كبار حاليين تربطهم علاقات بقائد الانقلاب، اضافة الى رجال أعمال كبار.
وقالت المصادر أن ولي العهد السعودي تلقى نصائح من أطراف خارجية بعدم الكشف والاعلان عن المحاولة الانقلابية حتى لا تثير حفيظة المعارضين له، فقد يؤدي ذلك الى موجة من التعاطف مع الانقلابيين من قبل الشعب وبعض التيارات المتشددة والمحافظة الرافضة لسياسة بن سلمان وتوجهاته التي وصفتها المصادر بالعلمانية.
وأشارت المصادر الى أن الاطراف الخارجية رأت أن يتم الاعلان عن اعتقال الانقلابيين بتهم فساد وليس بتهمة الانقلاب، مؤكدة بأن ذلك سيخدم بن سلمان ويظهره أمام الشعب بمظهر المحارب للفساد.

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2018
الرئيس عباس: الربيع العربي ليس ربيعاً وليس عربياً بل هو مستورد من أمريكا الرئيس عباس: رفضت لقاء سفير اسرائيل في تل أبيب لمواقفه المنحازة للاحتلال الرئيس عباس: القدس أزيحت عن الطاولة بـ"تغريدة" من ترامب ايــران وتركيا تنددان بتشكيل واشنطن قوات بقيادة كردية في سورية ايران تعلن سحب أغلب مستشاريها العسكريين من العراق تونس تحيى ذكرى ثورة يناير بالدعوة لمظاهرات حاشدة