مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
20 01/2018

الصين أغنى الدول في 2032

نشر بتاريخ: 2017-12-30
توقع خبراء أن تهيمن الصين على الاقتصاد العالمي لتصبح أغنى دولة في العالم بحلول 2032.

وقال مركز الاقتصاد وبحوث الأعمال (وهو مؤسسة أبحاث بريطانية): إن الولايات المتحدة ستفقد مكانتها باعتبارها أقوى اقتصاد في العالم في ظل استمرار النمو القوي للصين.

وكشفت المؤسسة البريطانية عن توقعاتها لما ستصبح أكبر 10 اقتصادات في العالم في عام 2032، مع حلول الولايات المتحدة في المرتبة الثانية وراء القوة العظمى الصينية.

ووفقاً للتقرير الذي نشرته صحيفة إكسبريس البريطانية، شغلت الهند واليابان وألمانيا والبرازيل بقية المراكز الستة الأولى قبل المملكة المتحدة التي حلت في المركز السابع.

وقالت الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية: إن النمو في الصين يرجع جزئياً إلى «الاقتصاد الجديد» الذي انتهجته في غمرة نجاح شركات الإنترنت في تحقيق نمو هائل بلغ 16% في العقد الماضي.

وستقفز كل من كوريا الجنوبية والهند أربع درجات، حيث ستحقق سيئول أول ظهور لها في المراكز العشرة محتلة المركز الثامن.

وينعكس صعود الاقتصادات الآسيوية في الظروف المتردية للقوى العالمية السابقة في أوروبا.

وستحل ألمانيا والمملكة المتحدة في مرتبة واحدة بينما يتراجع الاقتصاد الفرنسي أربع درجات ليحل في المركز التاسع بعد كوريا الجنوبية.

وشهدت المراكز العشرة الأولى انضمام إندونيسيا للمرة الأولى حيث صعدت ست درجات إلى المركز العاشر.

وتعتزم الصين إعفاء الشركات الأجنبية بصورة مؤقتة من الضريبة على الأرباح التي يعاد استثمارها في البلاد، على أمل النجاح في تشجيع هذه الشركات على البقاء فيها في مواجهة التخفيضات الضريبية الكبرى التي أقرتها الولايات المتحدة.

وكشفت وزارة المالية الصينية عن خطة تضمنت هذا الإعفاء الضريبي، مشيرة الى أنه سيطبق مع مفعول رجعي اعتباراً من يناير 2017 بشرط استثمار الأرباح في قطاعات أساسية تحددها بكين نفسها.

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2018
أمريكا توافق على بيع اسلحة للسعودية بنصف مليار دولار نصر الله يتهم اسرائيل باستهداف أحد كوادر حماس في لبنان العراق: تحذيرات من تراخ أمني يسمح بعودة "داعش" لاستئناف عملياته ايران تعلن سحب أغلب مستشاريها العسكريين من العراق لافروف حول الاستراتيجية الأمريكية: نأسف لاتباع واشنطن نهج المواجهة بدلا من الحوار الطبيعي