مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
20 01/2018

حماس تنتظر موافقة دمشق على زيارة وفد الحركة لسوريا؟

نشر بتاريخ: 2018-01-03
القدس/المنـار/ القيادة الجديدة لحركة حماس، اتجهت منذ انتخابها نحو استدارة حقيقية في مواقفها، من ملفات عديدة في المنطقة، والتحلل من مواقف القيادة السابقة التي أضرت كثيرا بالحركة وأفقدتها الكثير من الاوراق والانصار والحلفاء، وأدركت أن وقوف حماس الى جانب العصابات الارهابية وداعميها الامريكيين والاسرائيليين، و (الاعاريب)، في اكار ما يسمى بـ (الربيع العربي) امتثالا لتعليمات وسياسة جماعة الاخوان المسلمين، واضرت سياسة الانتظار التي اتبعتها القيادة السابقة كثيرا بتطلعات الحركة، وفقدت الكثير من قواعدها، خاصة وانها قاتلت ضد الشعب السوري وجيشه، وتدخلت كثيرا في الشأن الداخلي لبعض الساحات وأرجأت أي تحرك باتجاه انهاء الانقسام.
القيادة الجديدة أعادت النظر في العديد من المواقف والسياسات، وراحت تبحث عن السبل التي تضمن لها العودة الى حلفائها، ايران وسوريا وحزب الله، وطلبت من طهران وحزب الله، بعد ربط الخيوط معهما الى القيام بجهود لطي صفحة الماضي مع سوريا، لكن، هذه الوساطة لم تنجح حتى الان، فالجرح عميق، ودمشق متألمة من انحياز حركة حماس الى خندق اعدائها.
وتنتظر حركة حماس موافقة دمشق على زيارة يقوم بها وفد من الحركة الى العاصمة السورية، يضم قيادات في الخارج، ويبدو كما تقوم دوائر ذات اطلاع، أن الدولة السورية تنتظر خطوات عملية من جانب حماس تفتح الطريق أمام زيارة وفدها الى دمشق، في مقدمتها الاعتذار العلني، وعدم التساوق مع جهات ترعى الارهاب ترى فيها حماس حليفة لها.
 
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2018
أمريكا توافق على بيع اسلحة للسعودية بنصف مليار دولار نصر الله يتهم اسرائيل باستهداف أحد كوادر حماس في لبنان العراق: تحذيرات من تراخ أمني يسمح بعودة "داعش" لاستئناف عملياته ايران تعلن سحب أغلب مستشاريها العسكريين من العراق لافروف حول الاستراتيجية الأمريكية: نأسف لاتباع واشنطن نهج المواجهة بدلا من الحوار الطبيعي