مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
20 01/2018

تركيا مارست دورا مشبوها إزاء حلفائها في الناتو خلال 2017

نشر بتاريخ: 2018-01-07
شهد عام 2017 ذروة العمل والعمل المضاد بين استخبارات تركيا من جهة واستخبارات ألمانيا والولايات المتحدة من جهة ثانية، فبرغم انضمام تركيا لحلف شمال الأطلنطي "ناتو" عام 1952 إلا أن وتيرة علاقاتها قد بلغت ذروة توترها مع الغرب خلال سنوات حكم أردوغان وكانت أجهزة الاستخبارات لكلا الجانبين بالمرصاد لتحركات الأخرى.
وخلال عام 2017، كانت تركيا مثيرة للتوتر على ساحة العمل المخابراتي أوروبيا، واتهمت تركيا ضابطا سابقا في الاستخبارات المركزية الأمريكية بهندسة انقلاب يوليو 2016 الذي شهدته تركيا، وأصدرت أنقرة العام الماضي أمر ضبط واعتقال للضابط الأمريكي السابق ويدعى جراهم فوللر برغم بلوغ عمره 80 عاما وهي التهمة التي نفتها واشنطن جملة وتفصيلا.
وبحسب دورية دير شبيجل الألمانية، فقد اتسمت الحرب المخابراتية بين تركيا وألمانيابالاعتماد على عملاء اتخذوا من عمل التراسل الصحفي ستارا لجمع المعلومات لحساب الاستخبارات التركية وقد رصدت المخابرات الألمانية العشرات منهم واعترفوا بأنهم كانوا يتجسسون على الجاليات التركية المقيمة في ألمانيا بعد أن رفضت برلين وغيرها من العواصم الأوروبية الغربية رسميا طلب تعاون مع تركيا في هذا الصدد وهو ما اعتبره الأتراك مبررا كافيا للدفع بجواسيسهم عبر أوروبا وملاحقة المنشقين الأتراك فيها بل حتى والعمل على تصفيتهم والتآمر ضد البلدان التي تأويهم حتى وإن كانت من حلفاء تركيا في الناتو.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2018
أمريكا توافق على بيع اسلحة للسعودية بنصف مليار دولار نصر الله يتهم اسرائيل باستهداف أحد كوادر حماس في لبنان العراق: تحذيرات من تراخ أمني يسمح بعودة "داعش" لاستئناف عملياته ايران تعلن سحب أغلب مستشاريها العسكريين من العراق لافروف حول الاستراتيجية الأمريكية: نأسف لاتباع واشنطن نهج المواجهة بدلا من الحوار الطبيعي