مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
20 01/2018

(فورين بوليسي): القيادة الفلسطينية لا تمتلك أي خطة للتعامل مع قرار الرئيس الأمريكي

نشر بتاريخ: 2018-01-09
قالت مجلة فورين بوليسي الأميركية إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لا يزال على تواصل مع الإدارة الامريكية بشكل غير معلن، مشيرة أنه كان على علم مسبق بقرار ترامب القاضي بإعلان القدس عاصمة لـ"إسرائيل".

وأوضحت المجلة في تقرير نشرته، أن عباس لا يمتلك أي خطة للتعامل مع قرار الرئيس الأمريكي الخاص بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأضافت "أنه التجأ إلى ممارسة التضليل والخداع على شعبه والعالم في الخطابات التي ألقاها عقب هذا القرار، في محاولة لاستغلال الموقف وجعل من صورته بطلاً للتغطية على الخسائر السياسية التي لحقت بالقضية الفلسطينية".

وذكرت المجلة أن القيادة الفلسطينية الحالية ممثلة بمحمود عباس وفريقه المصغر غير جاد بمعارضة القرار الأمريكي، وأنه –عباس أخفى الحقيقة ومارس الكذب حين أعلن عن قطع كل العلاقات مع الأمريكان وهو الأمر عكس ذلك تماماً.

وكشفت المجلة أن الرئيس ترامب عرض أمام عباس وفريق مستشاريه صائب عريقات ومدير المخابرات اللواء ماجد فرج في الزيارة التي كانت في البيت الأبيض فكرته بشأن القدس، وأبلغهم بأنه سيوقع على القرار في السادس من ديسمبر.

فيم لم يقم عباس بأي خطوة مسبقة كإبلاغ قيادات العمل الوطني الفلسطيني أو الأطر الفلسطينية الفاعلة، وبقي يخفي ذلك حتى جاء إعلان ترامب في الموعد المحدد.

ولفتت المجلة إلى تعامل أجهزة أمن السلطة الفلسطينية مع الاحتجاجات في الضفة الغربية لتؤكد توجه محمود عباس لقبول القرار، وسيستمر التنسيق الأمني مع "إسرائيل" في هذا الشأن بالذات.

المصدر : مجلة فورين بوليسي الأميركية

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2018
أمريكا توافق على بيع اسلحة للسعودية بنصف مليار دولار نصر الله يتهم اسرائيل باستهداف أحد كوادر حماس في لبنان العراق: تحذيرات من تراخ أمني يسمح بعودة "داعش" لاستئناف عملياته ايران تعلن سحب أغلب مستشاريها العسكريين من العراق لافروف حول الاستراتيجية الأمريكية: نأسف لاتباع واشنطن نهج المواجهة بدلا من الحوار الطبيعي