مكة 27القدس19القاهرة17دمشق14عمان17
28 04/2015

زمن داعش

  • قوة عسكرية مشتركة.. لمن، ولماذا؟!
    نبيل العربي رئيس الدائرة الخليجية "الجامعة العربية" ومقرها القاهرة، يصر أن لا يختم الله له بالخير، وقد بلغ من العمر عتيا.. وفعلا.. لا تهدي من أحببت.. إن الله يهدي من يشاء، هو يريد أن ينهي حياته بالخزي والعار، تحيط به "اللعنات" من كل جانب، فالعربي نبيل "أولغ" في دماء أبناء الأمة في سوريا وليبيا واليمن وغيرها من الساحات العربية.
    المذكور إياه، يضخك على نفسه، وعلى من يسمع اليه، دعا "رؤساء أركان" جيوش القوة العربية المشتركة التي تمولها السعودية، وتريد لها أن تكون ذراعا ضاربا لقهر الشعوب، وخوض معارك وحروب الأمريكان والصهاينة.
    لم نسمع أن نبيل العربي، دعا الى قوة عسكرية مشتركة لاسناد الفلسطينيين والمشاركة في كنس الاحتلال القابع على أرض فلسطين، عند القضية الفلسطينية يختبىء العربي بين "زئبقية" البيانات، والعبارات الضبابية المستوحاة من أفكار الخلايجة الجهلة، المبدعين في الخيانة والردة، والخروج على ارادة الأمة.
    كان أجدر بنبيل العربي، أن يخرج على المعاش، ويتذكر آخرته، والاعمال الصالحة التي من خلالها يدخل الفردوس، لكنه، انجرف وراء ضبابية وأحقاد وأموال الاعراب الذين يشكلون عبئا على هذه الأمة.
    أية قوة مسلحة مشتركة، تتحدثون عنها، ويتشدق بها نبيل العربي، انها كذبة وفرية، القوة المشتركة تريدها السعودي عصابة ارهابية، كعصاباتها الاجرامية في سوريا والعراق.
المزيد
البريد السري

السعودية وقطر وراء تجميع المتظاهرين من جنسيات مختلفة أمام السفارات السورية

نشر بتاريخ: 2012-09-08
القدس/ المنـار/ بعد قطع البث عن القنوات الفضائية السورية، كجزء من المؤامرة الارهابية الكونية على سوريا، تقوم السعودية وقطر بتجنيد طواقم في دول العالم اعضاؤها من جنسيات مختلفة، لتنظيم التظاهرات والاعتصامات امام السفارات السورية في الخارج.
وكشفت مصادر مطلعة مسؤولة لـ ( المنـار ) أن الرياض والدوحة رصدتا ميزانيات ضخمة لهذا الغرض، لتمويل تلك الطواقم التي أنيط بها التشويش على سوريا وقيادتها، عبر تجنيد مجموعات من جنسيات مختلفة، ودفعها للتجمع أمام السفارات والممثليات الدبلوماسية السورية، ترفع الشعارات الداعمة للارهاب الذي يتعرض له السوريون، على ايدي مجموعات مسلحة مدعومة امريكيا وتركيا وخليجيا. وأكدت المصادر أن تجنيد المتظاهرين أمام السفارات السورية تشرف عليه هيئتان رسميتان في نظامي الحكم بالرياض والسعودية، بالتنسيق مع عناصر معارضة للقيادة السورية، مرتبطة منذ سنوات طويلة مع أجهزة استخبارية معادية.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2015
الجيش السوري يكبد الإرهابيين خسائر كبيرة في محيط جسر الشغور سويسرا تستعد لتطوير علاقاتها التجارية مع ايران اسرائيل ترفض منح تأشيرة لوزير جنوب افريقي كان ينوي زيارة الاراضي الفلسطينية قيادي في حركة "أنصار الله": العدوان السعودي آل الى الخيبة والفشل لأن أهدافه لم تتحقق الجيش السوري يقضي على متزعمين إرهابيين في الغوطة الشرقية مقتل طيارين سعوديين في تحطم طائرة تدريب تابعة لسلاح الجو السعودي