مكة 31القدس16القاهرة21دمشق15عمان14
18 12/2014

زمن داعش

  • هل يجرؤ أحدهم؟!
    أنفق النظام السعودي ومعه مشيخة قطر مليارات الدولارات في تشكيل العصابات الارهابية لاستباحة الساحتين السورية والعراقية، وقدم نظام العثمانيين الجدد في تركيا كل التسهيلات والممرات لهذه العصابات في اطار الحرب الارهابية الكونية على الشعب السوري.
    الهدف تدمير الدولة السورية.. هذا لم يحدث وصمد الشعب السوري وأعلن لفظه للارهاب وعصاباته وسياسات الرياض والدوحة وأنقرة، وهبّ الجيش السوري دفاعا عن الشعب وحماية الوطن، وهو يواصل ملاحقة بقايا هذه العصابات.
    هذا الارهاب بدأ يرتد على صانعيه، في السعودية خلايا ارهابية وأجهزة الامن هناك وفي مشيخة قطر في حالة تأهب، وحماة النظامين السعودي والقطري ينشغلون الآن، في منع الارهاب من الوصول الى أراضيهم، وفي تركيا، سقط برنامج العثمانيين الجدد لتزعم العالم العربي، الذين شيدوا قصر الألف غرفة ليليق بالعثماني الأطلسي الصهيوني رجب طيب أردوغان.. وسيتحول قصره الى مأوى للفربان تنعق على بانيه، فالدولة السورية باقية، وشعب العراق يلاحق الغزاة الارهابيين وقياداتهم التي تقيم في تركيا تحت حماية جهاز استخباراتها.
    وها هو الارهاب وصل الى "سدني"، ولن يستثني لندن وباريس وواشنطن، فالارهاب لا دين له، ولا يعرف حدودا، فالسحر انقلب على الساحر، ودمشق حمت الأمة بدماء أبنائها.
    ونتساءل هنا، هل يجرؤ حاكم عربي على امتطاء طائرته ليحط في مطار دمشق الدولي، ليهنىء الشعب السوري وجيشه من خلال لقائه بالرئيس بشار الأسد، ويشكره على تصديه للمؤامرة الارهابية التي تستهدف كل شعوب الأمة العربية؟!
    نعتقد أن أيا من الحكام لن يفعلها، فهم في ركب الاعداء سائرين .. وعيونهم على المال النفطي ، الذي يغذي الارهاب.. ونتمنى أن نكون مخطئين!!
المزيد
البريد السري

الاستفتاء

هل تؤسس "هبّة القدس" لانتفاضة ثالثة؟

مشاهدة الرسم البياني

الدول الخليجية تضغط على القيادة الفلسطينية لعدم التوجه الى الجمعية العامة للامم المتحدة

نشر بتاريخ: 2012-09-11
القدس/ المنـار/ قال مصدر دبلوماسي امريكي أن الولايات المتحدة طلبت من بعض الدول العربية الصديقة مساعدتها في اقناع السلطة الفلسطينية بالامتناع عن التوجه الى الامم المتحدة، وكشف المصدر الدبلوماسي لـ (المنــار) أن وزيرة الخارجية الامريكية كلينتون أجرت خلال الايام الاخيرة اتصالات مع قيادات خليجية من أجل ما أسماه بمساعدة السلطة الفلسطينية في اختيار الطريق الصحيح وعدم القيام بخطوات متسرعة قد تضر بمصالحهم. وحسب المصدر الدبلوماسي فان دولا عربية خليجية نقلت رسائل الى السلطة بهذا المعنى وطالبتها بضرورة العودة الى طاولة المفاوضات المباشرة مع اسرائيل ، كما أن احدى الدول الخليجية ذهبت بعيدا الى الامام لتعلن للسلطة استعدادها لاستضافة لقاءات سرية تمهيدية بين الفلسطينيين والاسرائيليين بهدف استئناف المفاوضات المباشرة بينهما.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2014
مقتل 4 ضباط مصريين وإمارتيين في سقوط طائرة عسكرية اثناء تدريب مشترك وفد رسمي سوري يزور القاهرة لبحث مساعي الحل السياسي للأزمة السورية قناة الميادين: امير داعش في القلمون يأمر عناصره بقطع رأس من يرفض مبايعة التنظيم الجيش السوري يقضي على أكثر من 60 إرهابيا بدير الزور و على أعداد كبيرة من إرهابيي “داعش” في الحسكة ودير الزور فشل تجربة اسرائيلية للجيل الثالث من صاروخ "حيتس" طهران تدين عملية احتجاز الرهائن في سيدني