مكة 26القدس14القاهرة23دمشق21عمان13
23 11/2014

زمن داعش

  • وزير بحريني متخلف وعثماني مريض!!
    وزير خارجية البحرين المحتلة سعوديا، إنتفخت "أوداجه" وهو يلقي "محاضرة" حول كيفية التعامل مع الممارسات الاسرائيلية التي تستهدف مدينة القدس تاريخا ومقدسات ومواطنين. الوزير دعا الى معاملة الجانب الاسرائيلي بلطف، وتحمّل ما يقوم به من تغيير معالم في المدينة، وانتهاك للمقدسات، وتجويع لمواطنيها.
    لم نسمع من وزير مملكة آل خليفة كلمة تضامن مع المدينة المقدسة، واستنكارا لما يقوم به الاحتلال من إعدامات واعتقالات، ولم يتطرق الى ضرورة انقاذ مواطني المدينة من الحصار والتجويع.
    قلب الوزير فقط على الأمن الاسرائيلي، فهو يرى في دفاع أهل المدينة عن مدينتهم ووجودهم عنفا وارهابا وتمردا، في حين يؤمن بأن الاحتلال شرعي، ويحظر على الفلسطينيين مقاومته، وهذا ما يفسر القمع الذي يمارسه نظام المنامة ضد مواطني البحرين.
    أم العثماني الجديد أردوغان فانتقد بشدة هبّة القدس ضد الاحتلال الاسرائيلي، ومن على شرفة قصره السلطاني المكون من ألف غرفة أظهر حزنه على تعرض الاسرائيليين المحتلين لردود الفعل الفلسطينية على أعمال القهر والقمع والقتل الاسرائيلية بحق أبناء المدينة المقدسة.
    أمثال هؤلاء، من حكام الخليج، وغيرهم دائما يقفون في خندق واحد مع الارهاب، لأنهم رعاة للارهاب، الذي دفعوا به الى ساحات سوريا والعراق ومصر، وبالتالي، هم يناصرون إسرائيل، ويضعون اللوم على الضحية، وعلى القدس التي انتفضت في مواجهة التهويد وتغيير المعالم. إن صمود المدينة المقدسة، يقلق هؤلاء الحكام، لأن ما يجري في زهرة المدائن، وما تعيشه سيقلب كل المعادلات في المنطقة التي رسمت على أسس ظالمة.
    العثماني أردوغان، والوزير البحريني ينددان بمواجهة القدس وشعب فلسطين للاحتلال وارهابه، ويحاضران في هذه المسألة!
    إنه زمن داعش...
المزيد
البريد السري

الاستفتاء

هل تؤسس "هبّة القدس" لانتفاضة ثالثة؟

مشاهدة الرسم البياني

الدول الخليجية تضغط على القيادة الفلسطينية لعدم التوجه الى الجمعية العامة للامم المتحدة

نشر بتاريخ: 2012-09-11
القدس/ المنـار/ قال مصدر دبلوماسي امريكي أن الولايات المتحدة طلبت من بعض الدول العربية الصديقة مساعدتها في اقناع السلطة الفلسطينية بالامتناع عن التوجه الى الامم المتحدة، وكشف المصدر الدبلوماسي لـ (المنــار) أن وزيرة الخارجية الامريكية كلينتون أجرت خلال الايام الاخيرة اتصالات مع قيادات خليجية من أجل ما أسماه بمساعدة السلطة الفلسطينية في اختيار الطريق الصحيح وعدم القيام بخطوات متسرعة قد تضر بمصالحهم. وحسب المصدر الدبلوماسي فان دولا عربية خليجية نقلت رسائل الى السلطة بهذا المعنى وطالبتها بضرورة العودة الى طاولة المفاوضات المباشرة مع اسرائيل ، كما أن احدى الدول الخليجية ذهبت بعيدا الى الامام لتعلن للسلطة استعدادها لاستضافة لقاءات سرية تمهيدية بين الفلسطينيين والاسرائيليين بهدف استئناف المفاوضات المباشرة بينهما.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2014
مستوطنون يحرقون منزلا في قرية أبو فلاح شمالي رام الله ويخطون عليه عبارات عنصرية المفاوضات النووية بين ايران و5+1 تقترب من الحسم طعن مستوطنين اثنين بالقرب من مستوطنة "بيت اوروت" على جبل الزيتون بالقدس المحتلة لاريجاني: محاربة الإرهاب غير ممكنة من قبل دول ساهمت في تناميه انطلاق أعمال المؤتمر الدولي في ايران بعنوان "خطر التيارات التكفيرية من وجهة نظر علماء الاسلام" تفجير قرب خط سكة حديد في مصر والعثور على جثة و3 عبوات قبل انفجارها