مكة 27القدس19القاهرة17دمشق14عمان17
19 04/2015

زمن داعش

  • نبيل العربي وبربرية آل سعود!!
    ما يسمى بـ "مجلس الأمن الدولي" الذي تتحكم فيه الولايات المتحدة، أصدر قرارا بائسا ظالما ــ كلعادة ــ ضد الشعب اليمني، هذا القرار لم يتضمن مطالبة جواسيس العصر في الرياض وقف العدوان، الذي شنه آل سعود ضد اليمن دون قرار من مجلس الأمن هذا.
    حرب وحشية تشنها عائلة آل سعود على أهل اليمن الرافضين لوصاية هذه العائلة المارقة وتدخلها في الشأن الداخلي اليمني، وتدفع بالسلاح والمال الى تنظيم القاعدة الارهابي لقتل أبناء اليمن.. حر همجية تسببت في قتل مئات المدنيين والاف الجرحى وغالبيتهم من النساء والأطفال، اضافة الى تدمير البيوت والمستشفيات ومرافق المياه والكهرباء.
    كل هذه الوحشية ومجلس أمن أمريكا يصدر قرارا بأن يرفع شعب اليمن الراية البيضاء أمام همجية عائلة آل سعود.
    والأنكى من ذلك، أن نبيل العربي، الذي يدير مؤسسة خليجية، ويتلقى "البخاشيش" من الأعراب، يدعو الى اجتماع عاجل لرؤساء هيئة أركان "الجيوش العربية"، لاتخاذ قرارات ومواقف داعمة لبربرية آل سعود، ودعم عدوانهم الوحشي على الشعب اليمني.
    نبيل العربي هذا لم نسمع أنه دعا رؤساء هيئة الاركان الى لقاء على الأقل لمناقشة العدوان البربري الاسرائيلي على قطاع غزة والعدوان الارهابي المستمر على سوريا، العربي نصير "أحبائه الخلايجة" وسند للارهاب ضد شعو الامة، فأية جامعة عربية يرأسها؟! 
    نظام آل سعود، ومنذ سبعين عاما وهو يخوض حروب اسرائيل وأمريكا بالوكالة، سبعون عامة وهو في خدمة أمريكا ومؤامراتها وانقلاباتها واغتيالاتها.
    ألم يحن الوقت بعد لجماهير هذه الأمة لأن تستيقظ وتنهض لاقتلاع عائلة آل سعود المارقة التي تستثمر في الدم العربي؟!
    ألم يحن الوقت بعد لاقتلاع هؤلاء الشياطين، معاول الهدم ورعاة داعش.
المزيد
البريد السري

صواريخ فرنسية للثوار السوريين؟

نشر بتاريخ: 2012-09-11
يجري الحديث في الأوساط الإعلامية والسياسية عن تزويد الثوار السوريين بمضادات جوية من فرنسا.

صحيفة "إيزفيستيا" تقول إن وسائل الإعلام الألمانية نشرت معلومات عن هذا الموضوع استنادا إلى مصادر دبلوماسية فرنسية.

وتستدرك الصحيقة، فتشير إلى أن وزارة الخارجية الفرنسية أكدت أن الحكومة لم ترسل، ولا تعتزم إرسال أية أسلحة إلى سورية. ونفى مصدر دبلوماسي فرنسي ذلك، مؤكدا أن بلاده تساعد اللاجئين السوريين والمعارضة السورية بالأدوية والمعدات الطبية والمعونات الإنسانية. ويعرب كاتب المقال عن أمله بأن تراعي فرنسا الاشتراكية المواثيق الدولية وتمتنع عن صب الزيت على نار النزاع الأهلي في سورية. ومن ناحية أخرى يلفت الكاتب إلى ما جرى قبل عام من الآن، عندما انتهكت باريس قرارا صادرا عن مجلس الأمن الدولي يمنع إرسال الأسلحة إلى ليبيا. وتجدرالإشارة إلى أن وزير الخارحية الفرنسي آنذاك ألان جوبيه اعترف بأن الفرنسيين أنزلو بالمظلات أسلحة لقبائل البربر في البلاد.

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2015
السيد نصر الله: الهدف الحقيقي للعدوان السعودي على اليمن هو اعادة الهيمنة والوصاية بعد أن قام الشعب باستعادة الاستقلال والسيادة الجيش السوري يستهدف نقاط المسلحين في جرود بلدة فليطا في القلمون بريف دمشق ويوقع قتلى وجرحى في صفوفهم مفوضة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي واثقة من إبرام اتفاق نووي إيراني الفصائل الفلسطينية تستعيد مواقع كانت تحت سيطرة "داعش" في مخيم اليرموك السيسي في لقاء طلاب الكلية الحربية: حريصون على التوصل لحل سياسي لأزمة اليمن ممثل منظمة التحرير الفلسطينية لدى دمشق: "داعش"و"النصرة" كيان واحد ويتبادلان المواقع في مخيم اليرموك مصر والسعودية تبحثان إجراء "مناورة استراتيجية كبرى"