مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
18 01/2018

تفاصيل ومعلومات جديدة عن عملية تطهير مدينة القصير السورية من الارهابيين

نشر بتاريخ: 2013-05-22
القدس/المنــار/ كشفت مصادر خاصة واسعة الاطلاع لـ (المنــار) أن التحقيقات الأولية مع عدد من الارهابيين الذين ألقي القبض عليهم في مدينة القصير بسوريا تفيد بأن شخصيات لبنانية متورطة في سفك دماء أبناء سوريا، من خلال تجنيدهم للمرتزقة ودعمهم بالمال والسلاح والمواد المتفجرة، من بينهم سعد الحريري وسمير جعجع. وجاء في اعترافات الارهابيين أنهم يتلقون الأموال من جهاز الاستخبارات السعودي من خلال أحد ضباطها الذي كان يتردد على المنطقة باستمرار، ويقيم تحت حماية عصابة المستقبل الذي يتزعمها الحريري، وأن عناصر أمنية اسرائيلية دخلت القصير عدة مرات، مع مسؤول في عصابة جعجع، وعثر الجيش السوري على أجهزة اتصال اسرائيلية متطورة. واعترف الارهابيون أيضا بأن كل واحد منهم يتلقى حوالي ألف دولار شهريا، وأنهم وعدوا بالعمل مستقبلا في السعودية ودول خليجية، وخلال عملية التطهير التي يقوم بها الجيش السوري، عثر على مخازن للمتفجرات ومكانا لتفخيخ السيارات وساحة للتدريب.
وأكدت المصادر لـ (المنــار) أن لقاءات عديدة كانت تعقد بين متزعمي الارهابيين ، وضباط أمن اسرائيليين لتلقي التعليمات والتوجيهات منهم.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2018
الرئيس عباس: الربيع العربي ليس ربيعاً وليس عربياً بل هو مستورد من أمريكا الرئيس عباس: رفضت لقاء سفير اسرائيل في تل أبيب لمواقفه المنحازة للاحتلال الرئيس عباس: القدس أزيحت عن الطاولة بـ"تغريدة" من ترامب ايــران وتركيا تنددان بتشكيل واشنطن قوات بقيادة كردية في سورية ايران تعلن سحب أغلب مستشاريها العسكريين من العراق تونس تحيى ذكرى ثورة يناير بالدعوة لمظاهرات حاشدة