رمضان كريم
مكة 27القدس19القاهرة17دمشق14عمان17
08 07/2015

زمن داعش

  • مرض و"عقدة" التصريحات!!
    يعاني بعض المسؤولين في الساحة الفلسطينية، ومن كل الاتجاهات من عقدة ومرض، يبدو من الصعب شفاؤه، انه مرض الادلاء بالتصريحات واطلاقها ، بمناسبة وغير مناسبة، وبعبارات وأقوال "شروي عروي" كما يقول المثل.
    هؤلاء ، وبسبب الافتقار الى الانضباط والمساءلة، نصبوا أنفسهم ناطقين ومتحدثين وأصحاب قرار، واللاقت أن تصريحاتهم متضاربة متباينة، وفي كل الأحيان "تخرب ولا تعمر"، وتبدأ أحاديثهم بـ "لازمة" يجب ، و "عليهم" و "لا بد"، الى آخر ما هنالك من تعابير اعتادوا عليها وامتهنوها، وباتت متحكمة فيهم.
    هؤلاء يصرحون ويفتون، في السياسة والاقتصاد، وكيفية صنع القرارات واتخاذ المواقف، وأيضا، في التاريخ والجغرافيا، وادارة الصراعات وعلم حدائق الحيوانات..!! والغريب، ولا غريب هذه الأيام، أن دائرة صنع القرار لا تتحرك لـ "لجم" هؤلاء، ودعوتهم الى الانضباط تحت طائلة "العقاب"، فزادوا شططا "وسفسطة". ولأن هذه التصريحات متضاربة ومسيئة، لا تنطلق عن فهم ووعي وبعد نظر، تقوم دوائر وطواقم الخصوم والاعداء والمتربصين بأرشفتها والاستشهاد بها.
    ان قرارا حاسما وحازما، تصدره دائرة صنع القرار كفيل بوضع حد لهؤلاء، وشفائهم من "مرضهم" وقبل كل شيء يبعد "عوارضه" وتداعياته عن شعب بأكمله، فهل يصدر القرار، وتعالج الأمور فيريحون ويستريحون.
    والله من وراء القصد!!
المزيد
البريد السري

شؤون عربية


Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2015
الرئيس التونسي يعلن حالة الطوارئ في البلاد مصادر فرنسية: السعودية لديها برنامج نووي سري بالتعاون مع باكستان وزارة الدّاخليّة السعودية: مقتل مطلوب بعد تبادل إطلاق النار مع قوات الامن الرئيس المصري يتفقد قوات الجيش في سيناء بعد هجمات "داعش" اسرائيل تعتزم بناء سياج فاصل على الحدود الأردنية وزير المالية اليوناني يتهم المقرضين الدوليين بـ "الإرهاب"