مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
27 04/2017

يا مثقفي الوطن العربي....أينكم؟

نشر بتاريخ: 2017-03-17
كتب سامي كليب
سالت دماء  في دمشق. ما عاد أحد يهتم. نعدّ الشهداء والجرحى ونمضي. تسيل الدماء في بغداد، ما عاد أحد يهتم، نعد الشهداء والجرحى ونمضي. يتكوم جائع يمني فوق جثة والدته الشهيدة، يبكي حجر التراث العمراني العريق في اليمن، لا نذرف دمعة بعد، ننظر الى الجائع والجسد النحيل الممدد شهيدا ونمضي. تغرق ليبيا بالفتنة تلو الفتنة، لا نأبه نعد القبائل والعشائر والشهداء والجرحى ونمضي، ينوء الصومال تحت مجاعته واقتتال قبائله وارهابه، فلا نعد فيه أحدا ولا ننتبه للشهداء والجرحى ونمضي...

أينكم أيها المثقفون الفارغون التائهون بين رغبة بالحصول على جائزة هنا ومكرُمة هناك؟ اتوجد ثقافة عربية عريقة بلا دمشق وبغداد؟ أتنتصب قوافي الشعر بلا بغداد ودمشق؟ أيفخر تاريخٌ بلا صنعاء والقدس ودمشق وبغداد؟ عمّا تكتبون بالله عليكم؟ عن مهرجانات التصفيق لمن يدفع أكثر؟ عن أسواق النخاسة الفكرية التي اشترتكم فقتلت ابداعكم وشرّعت ضمائركم وباعت أقلامكم بدرهمين من الفضة او التنك او الرمل؟

اينكم أيها العَلمانيون الذين كنتم تقضّون مضاجعنا بأفكار تريدونها بديلة للأديان، وها انتم تغرقون بفتن مدّعي الأديان، فتصبحون أبواقا لهذا المذهب ضد ذاك، وتنتصرون لشيخ هنا وخليفة هناك وتفرحون لمن يقطع باسم الدين وهو يبسمل ويحمدل فوق جسد مرتجف يبسمل ويحمدل كي يكون الذبح اقل ألما؟
اينكم أيها اليساريون الذين بقيتم تناهضون " الامبريالية" حتى فتحت لكم الأمبريالية نفسها أبوابها فذهبتم تسترزقون فيها، هذا يعطي درسا في الجامعة وذاك يأخذ منحة من " رأسمالي" ليعلم أولاده ؟ هل كنتم شيوعيين واشتراكيين فقط لعجزكم عن الوصول الى الراسمالية، وحين فتحت لكم قميصها غرقتم ترضعون خيرها من ثدييها كالخراف؟

أينكم أيها الكتّاب الأحرار، الذين تهللون لكل " ثورة" حتى ولو كانت " عورة"، فتدفعون بالناس الى ساحات الموت ، ثم تختبئون تحت الأسرّة بانتظار من سيربح، لكي تكتبوا عنه وله ومعه؟

ان الثقافة في بلادنا يا سادة، صارت كبنات الليل، تنتظر عند قارعة التاريخ وأمام حدود الجغرافيا، من يعتليها ليمضي بها صوب ما يريد وأنى شاء. ان الثورات الحقيقية التي نجحت هي التي قامت على اكتاف مثقفين حقيقيين مؤمنين بقضايا شعوبهم ، لا بمثقفين يقفون كالنعاج في الصفوف الطويلة يصفقون لصاحب السعادة والسمو والسيادة يغدق عليهم بعض فضّة.

كم كان جميلا مظفر النواب، وهو يحشرج قصيدته "القدس عروس عروبتكم" حين وصفكم قائلا :"
من باع فلسطين سوى الثوار الكتبة؟
وهذا الثوري المتخم بالصدف البحري ببيروت
تكرّش حتى عاد بلا رقبة؟"

ان دمشق أيها المثقفون المتكرشون من تخمة الراشي، هي أقدم مدن التاريخ وأعرقها. هي "دمشقا" التي ذُكرت في رسائل تل العمارنة. أي انها كانت هنا منذ الآف السنين. أي انها كانت هنا قبل القديس توما وكل الأنبياء والرسل أي قبل
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
اصابة شاب واعتقال فتاة فلسطينيَّين في الضفة بزعم محاولة تنفيذ طعن ترامب: مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد لا يشكل "عقبة" أمام إنهاء النزاع في سورية الداخلية السعودية: "أحبطنا" هجوما على محطة لأرامكو بجازان روسيا خفضت الى النصف عدد طائراتها في قاعدة حميميم السورية ارتفاع حصيلة القصف التركي على شمال شرق سوريا الى 28 قتيلا من الاكراد