مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
21 02/2018

تصعيد التحرك الاماراتي السعودي لاسقاط القيادة الفلسطينية

نشر بتاريخ: 2017-06-26
القدس/المنـار/ أكدت مصادر رفيعة المستوى لـ (المنـار) أن الامارات شكلت مع النظام السعودي الوهابي طاقما، يدير الاتصالات واللقاءات وتوزيع المهام والأدوار، مع وكلاء ومقاولي النظامين في أبو ظبي والرياض، والعمل على اسقاط المشهد السياسي الفلسطيني، واشارات المصادر الى أن هناك دولا عربية تدعم هذا التوجه، في حين رصدت الامارات مبالغ ضخمة لتنفيذ هذا المخطط المرسوم منذ فترة طويلة.
وتقول المصادر ذاتها أن الايام القليلة القادمة سيحرك النظامان المذكوران ومقاوليهما في الساحة الفلسطينية ماكناتهما الاعلامية تشهيرا بالقيادة الفلسطينية وتحريضا عليها، وأفادت المصادر بأن أحد الوكلاء الجدد للنظام الوهابي السعودي يستعد لنشر كتاب يمس برأس القيادة الحالية، يزعم فيه ويدعي أسرارا لم تنشر.
وعلمت المصادر أن الفترة القريبة القادمة سوف تشهد عملية شد رحال "لشخصيات وقيادات" بعضها في السلطة الى أبو ظبي والرياض، ومن هذه القيادات سياسيون ورجال أعمال و "حردانون" غاضبون على القيادة الفلسطينية، اما لسحب امتيازات أو "تفتيش" عن مناصب، أو لاغلاق طرق للتقدم في وجوههم.
وترى المصادر أن واشنطن وتل أبيب على علم بهذا التوجه، الذي يهدف في النهاية ضرب المشروع الوطني الفلسطيني، الذي سيتهاوى بعد اسقاط المشهد السياسي، ونقلت المصادر عن أحد المقاولين قوله، أن القيادة الفلسطينية الحالية لن تقبل بما سيعرض عليها من حلول أقصاها حكم ذاتي، وكيان بلا سيادة وبالتالي، سيساعد هذا الموقف في تنفيذ مخطط نظامي الرياض وأبو ظبي.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2018
لافروف: تصرفات الولايات المتحدة خطر على وحدة دمشق طرد المندوب القطري في غزة ورميه بالأحذية ونزع علم بلاده السعودية وإسرائيل تتفقان في مؤتمر ميونيخ للامن على مهاجمة إيران الجيش السوري يستعد لعملية كبيرة في الغوطة الشرقية واشنطن: سندرس مشاركة دول أخرى فى محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية