مكة 27القدس19القاهرة17دمشق14عمان17
27 04/2015

زمن داعش

  • قوة عسكرية مشتركة.. لمن، ولماذا؟!
    نبيل العربي رئيس الدائرة الخليجية "الجامعة العربية" ومقرها القاهرة، يصر أن لا يختم الله له بالخير، وقد بلغ من العمر عتيا.. وفعلا.. لا تهدي من أحببت.. إن الله يهدي من يشاء، هو يريد أن ينهي حياته بالخزي والعار، تحيط به "اللعنات" من كل جانب، فالعربي نبيل "أولغ" في دماء أبناء الأمة في سوريا وليبيا واليمن وغيرها من الساحات العربية.
    المذكور إياه، يضخك على نفسه، وعلى من يسمع اليه، دعا "رؤساء أركان" جيوش القوة العربية المشتركة التي تمولها السعودية، وتريد لها أن تكون ذراعا ضاربا لقهر الشعوب، وخوض معارك وحروب الأمريكان والصهاينة.
    لم نسمع أن نبيل العربي، دعا الى قوة عسكرية مشتركة لاسناد الفلسطينيين والمشاركة في كنس الاحتلال القابع على أرض فلسطين، عند القضية الفلسطينية يختبىء العربي بين "زئبقية" البيانات، والعبارات الضبابية المستوحاة من أفكار الخلايجة الجهلة، المبدعين في الخيانة والردة، والخروج على ارادة الأمة.
    كان أجدر بنبيل العربي، أن يخرج على المعاش، ويتذكر آخرته، والاعمال الصالحة التي من خلالها يدخل الفردوس، لكنه، انجرف وراء ضبابية وأحقاد وأموال الاعراب الذين يشكلون عبئا على هذه الأمة.
    أية قوة مسلحة مشتركة، تتحدثون عنها، ويتشدق بها نبيل العربي، انها كذبة وفرية، القوة المشتركة تريدها السعودي عصابة ارهابية، كعصاباتها الاجرامية في سوريا والعراق.
المزيد
البريد السري

الابراهيمي يرفض الوقوف الى جانب الارهاب ويهدد بكشف الضغوط الممارسة عليه وتقديم استقالته

نشر بتاريخ: 2012-09-10
القدس/المنــار/ يتعرض الاخضر الابراهيمي المبعوث الامم للازمة السورية الى ضغوط شديدة من جهات اقليمية ودولية، لقبول برنامج لمهمته معدا سلفا، يقوم بالسير عليه وتطبيقه، بما يمهد لاستصدار قرارات دولية ضد سوريا وشعبها وقيادتها.
وأكدت مصادر مقربة من الابراهيمي لـ (المنــار) أن المبعوث الاممي رفض اغراءات سعودية وقطرية، وردا على ذلك، هدد الابراهيمي بكشف هذه الضغوط والاغراءات والاستقالة من منصبه وترك مهمته.
وأضافت المصادر أن فرنسا وعبر مسؤول كبير التقى الابراهيمي، شاركت في حملة الاغراءات والتهديدات هذه، مما حذا بعائلة الابراهيمي الى الطلب منه بالاستقالة، واشارت المصادر الى أن الاخضر الابراهيمي أطلع العديد من الدول بأن التدخل الخارجي في الازمة السورية، هو الذي أشعل هذا الارهاب الدموي، وطلب من الدول التي تمارس الضغوط عليه، أن توقف ذلك، وتسارع الى وقف تسليح الارهابيين والزج بهم الى الساحة السورية، ويرفض الابراهيمي انتقال السلطة مؤكدا على ضرورة بدء حوار موسع يفضي الى انتهاء الازمة، بعيدا عن التدخل الخارجي اقليميا كان او دوليا، وكشفت المصادر عن أن الاخضر الابراهيمي رفض طلبا قطريا للقاء قيادات ارهابية مدعومة تركيا وسعوديا وقطريا في العاصمة التركية، منتقدا دور الجامعة العربية التي اقحمت نفسها طرفا في الازمة الى جانب الارهاب الدموي، مؤكدا أنه سيلتقي الرئيس السوري بشار الاسد قريبا، الذي وصفه بأنه يحظى بدعم غالبية أبناء شعبه، وفي لقاء خاص جمع الابراهيمي مع عدد من المقربين منه بحضور افراد من عائلته ذكر أنه لن يختم حياته بالوقوف الى جانب الفتنة الارهابية الدموية التي يتعرض لها الشعب السوري.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2015
الجيش السوري يكبد الإرهابيين خسائر كبيرة في محيط جسر الشغور سويسرا تستعد لتطوير علاقاتها التجارية مع ايران اسرائيل ترفض منح تأشيرة لوزير جنوب افريقي كان ينوي زيارة الاراضي الفلسطينية قيادي في حركة "أنصار الله": العدوان السعودي آل الى الخيبة والفشل لأن أهدافه لم تتحقق الجيش السوري يقضي على متزعمين إرهابيين في الغوطة الشرقية مقتل طيارين سعوديين في تحطم طائرة تدريب تابعة لسلاح الجو السعودي