مكة 27القدس19القاهرة17دمشق14عمان17
29 03/2015

زمن داعش

  • الأشرار واستعراض القوة!!
    عدوانية تحالف الأشرار تحت قيادة جواسيس العصر في الرياض على الشعب اليمني، هو استعراض قوة أمام خصم لا يمتلك السلاح الحديث، غير المتوفر، لذلك، الناطق العسكري باسم مملكة آل سعود، حفظ عن ظهر قلب عبارة البيانات العسكرية، وهي: "قامت طائراتنا... ثم عادت سالمة".
    تحالف الشر له أهدافه الخبيثة القذرة، اولها، ضرب تطلعات الشعوب ورغباتها، والمشاركة العلنية مع اسرائيل لاجهاض ثورات هذه الشعوب، التي ترفض المس بسيادتها، ومصادرة قرارها، والوصاية عليها، وهذا ما يجري في اليمن الذي انطلق شعبها، لكسر الخطط السعودية واسقاط برامجها التي تهدف تحويل الساحة اليمنية الى مجرد مزرعة وضيعة لعشيرة آل سعود.
    ما يجري في المنطقة، هو تشكيل اصطفاف جديد يخوض حروب الولايات المتحدة نيابة عن الجيش الامريكي، اصطفاف تجردت قياداته من كل القيم والاخلاق، وجف الخجل في عروقهم، غابت ضمائرهم، وتحولوا الى مجرد خدم في البلاط السعودي يتراكضون تحت عباءات الشر المتخمة بالتآمر والخيانة منذ تنصيبها على أيدي الاستعمار على أراضي نجد والحجاز.
    انه الزمن الرديء الذي نرى فيه قادة لشعوب عظيمة يقودون البعير السعودي!!
المزيد
اليمنالبريد السري

الاستفتاء

هل تؤسس "هبّة القدس" لانتفاضة ثالثة؟

مشاهدة الرسم البياني

الابراهيمي يرفض الوقوف الى جانب الارهاب ويهدد بكشف الضغوط الممارسة عليه وتقديم استقالته

نشر بتاريخ: 2012-09-10
القدس/المنــار/ يتعرض الاخضر الابراهيمي المبعوث الامم للازمة السورية الى ضغوط شديدة من جهات اقليمية ودولية، لقبول برنامج لمهمته معدا سلفا، يقوم بالسير عليه وتطبيقه، بما يمهد لاستصدار قرارات دولية ضد سوريا وشعبها وقيادتها.
وأكدت مصادر مقربة من الابراهيمي لـ (المنــار) أن المبعوث الاممي رفض اغراءات سعودية وقطرية، وردا على ذلك، هدد الابراهيمي بكشف هذه الضغوط والاغراءات والاستقالة من منصبه وترك مهمته.
وأضافت المصادر أن فرنسا وعبر مسؤول كبير التقى الابراهيمي، شاركت في حملة الاغراءات والتهديدات هذه، مما حذا بعائلة الابراهيمي الى الطلب منه بالاستقالة، واشارت المصادر الى أن الاخضر الابراهيمي أطلع العديد من الدول بأن التدخل الخارجي في الازمة السورية، هو الذي أشعل هذا الارهاب الدموي، وطلب من الدول التي تمارس الضغوط عليه، أن توقف ذلك، وتسارع الى وقف تسليح الارهابيين والزج بهم الى الساحة السورية، ويرفض الابراهيمي انتقال السلطة مؤكدا على ضرورة بدء حوار موسع يفضي الى انتهاء الازمة، بعيدا عن التدخل الخارجي اقليميا كان او دوليا، وكشفت المصادر عن أن الاخضر الابراهيمي رفض طلبا قطريا للقاء قيادات ارهابية مدعومة تركيا وسعوديا وقطريا في العاصمة التركية، منتقدا دور الجامعة العربية التي اقحمت نفسها طرفا في الازمة الى جانب الارهاب الدموي، مؤكدا أنه سيلتقي الرئيس السوري بشار الاسد قريبا، الذي وصفه بأنه يحظى بدعم غالبية أبناء شعبه، وفي لقاء خاص جمع الابراهيمي مع عدد من المقربين منه بحضور افراد من عائلته ذكر أنه لن يختم حياته بالوقوف الى جانب الفتنة الارهابية الدموية التي يتعرض لها الشعب السوري.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2015
الرئيس عباس: القدس تعيش ربع الساعة الأخير قبل أن يكتمل مخطط تهويدها نصر الله: هزيمة النظام السعودي في اليمن محسومة لافروف الى لوزان للمشاركة بالمفاوضات حول النووي الإيراني اصابة ثمانية اشخاص بجروح طفيفة بانفجار قنبلة في القاهرة وزيرالخارجية الروسي: لا بد من استئناف العملية التفاوضية في اليمن بوكو حرام ترتكب مجزرة في قرية بشمال شرقي نيجيريا