مكة 24القدس10القاهرة14دمشق10عمان11
28 02/2017
البريد السري

رحيل الطيب الصديقي: أورسون ويلز العرب

نشر بتاريخ: 2016-02-06
بيار أبي صعب
لعلّها قامة الطيب الصديقي الضخمة باللحية والشعر المرسل، أو نزقه وحسّه الساخر وشخصيته «المتسلّطة» الفذّة، أو ابتكاراته (مؤلفاً ومخرجاً وممثلاً وتشكيليّاً...) التي أدهشت معاصريه في المغرب والعالم، أو حضوره الآسر على الخشبة بقوّة جسديّة ورخامة صوتيّة وحضور متوقّد وطاقة مذهلة وقدرة على الارتجال والقفز بين اللغات… المهمّ أن الناقد الفرنسي لم يبالغ حين لقّبه، أواسط الثمانينيات، بـ «أورسون ويلز العرب» على الصفحة الأولى من جريدة «لو موند»، بمناسبة تجسيده أبا حيّان التوحيدي، على خشبة «بيت ثقافات العالم»، مسرح صديقه شريف الخزندار في باريس.

الطيب الصديقي (
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
إحباط هجوم انتحاري أمام مركز للشرطة في قسنطينة بالجزائر فك حصار تنظيم "داعش" الارهابي لمقر لحرس الحدود في الأنبار بالعراق سلاح الجو في الجيش السوري يستهدف مواقع وتجمعات المسلحين في حي الوعر في مدينة حمص مساعدات مالية من النرويج والمانيا لمنع المجاعة في أفريقيا مقتل جندي إماراتي خلال مناوشات ضد الحوثيين في اليمن تدخل جوي للامم المتحدة ضد مجموعة مسلحة في جمهورية افريقيا الوسطى