مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
26 09/2017

تأهب في عواصم التآمر على سوريا في ضوء هزائم الارهابيين المتلاحقة

نشر بتاريخ: 2013-05-21
القدس/المنــار/ أكدت مصادر عليمة لـ (المنــار) أن لقاءات سرية أمنية عقدت في القدس الغربية كشفت عمق التنافس بين الرياض والدوحة وبين تركيا والسعودية، وحرص كل طرف من هذه الاطراف على الالتقاء منفردة بقيادات اسرائيلية، لكن، هدف هذه اللقاءات مشترك بين هذه الأطراف ، وهو العداء للشعب السوري، والعمل بكل الوسائل على تقويض دولته، وتفكيك جيشه، وتقديم المزيد من الدعم متعدد الاشكال للعصابات الارهابية الاجرامية في سوريا.
وتكشف المصادر لـ (المنـار) أن لقاءات أمنية سرية عقدت نهاية الاسبوع الماضي بين مسؤولين أمنيين سعوديين واسرائيليين، تناولت الموضوع السوري، والتنسيق المشترك للاستمرار في سفك دماء أبناء سوريا، ومحاولة انقاذ العصابات الارهابية التي يلحق بها الجيش السوري خسائر فادحة، وبعد يوم واحد فقط عقد لقاء أمني قطري اسرائيلي للغرض نفسه، أعقبه لقاء تركي اسرائيلي أمني تناول امكانية شن هجمات عسكرية على سوريا.
وتضيف المصادر أن هذه اللقاءات الأمنية تأتي استمرارا للتنسيق الامني بين هذه الاطراف من خلال غرف عمليات مشتركة على الحدود التركية السورية، يذكر أن هذه اللقاءات جاءت عشية اقتحام الجيش السوري لمدينة القصير لتطهيرها من دنس الارهاب.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
اعتقال أخطر متزعمي “داعش” الإرهابي في إسبانيا أذربيجان تتحقق من مقتل 300 من مواطنيها التحقوا بـ"داعش" في العراق اليونسيف: أكثر من 15 مليون يمني يعانون من صعوبة الحصول على مياه للشرب باريس تكشف النقاب عن مـصرع أحد جنودها على الحدود بين دمشق والعراق ظريف: التفاوض مع الاميركيين لا يجدي نفعا الجيش السوري يواصل عملياته بنجاح على الضفة الشرقية لنهر الفرات مصير مجهول ينتظر جبل طارق بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي